تسجيل الدخول
تحدث معنا
تحدث معنا
EN
صرف العملات (بتاريخ 10-12-2018)
شراء 113.42 - بيع 111.42 دولار امريكي / ين ياباني
شراء 1.0025 - بيع 0.9725 دولار أمريكي / فرانك سويسري
شراء 1.1285 - بيع 1.1585 دولار أمريكي / يورو أوربي
شراء 1.2602 - بيع 1.2902 دولار أمريكي / جنية أسترليني
شراء 3.68 - بيع 3.66 دولار أمريكي / درهم أمارتي
شراء 3.765 - بيع 3.741 دولار أمريكي / ريال سعودي
شراء 4.21 - بيع 0.00 ريال يمني / ين ياباني
شراء 476.81 - بيع 0.00 ريال يمني / فرانك سويسري
شراء 539.42 - بيع 0.00 ريال يمني / يورو
شراء 602.38 - بيع 0.00 ريال يمني / جنيه استرليني
شراء 129.89 - بيع 0.00 ريال يمني / درهم اماراتي
شراء 126.95 - بيع 0 ريال يمني / ريال سعودي
شراء 475 - بيع 0 ريال يمني / دولار
صرف العملات (بتاريخ 10-12-2018)
شراء 113.42 - بيع 111.42 دولار امريكي / ين ياباني
شراء 1.0025 - بيع 0.9725 دولار أمريكي / فرانك سويسري
شراء 1.1285 - بيع 1.1585 دولار أمريكي / يورو أوربي
شراء 1.2602 - بيع 1.2902 دولار أمريكي / جنية أسترليني
شراء 3.68 - بيع 3.66 دولار أمريكي / درهم أمارتي
شراء 3.765 - بيع 3.741 دولار أمريكي / ريال سعودي
شراء 4.21 - بيع 0.00 ريال يمني / ين ياباني
شراء 476.81 - بيع 0.00 ريال يمني / فرانك سويسري
شراء 539.42 - بيع 0.00 ريال يمني / يورو
شراء 602.38 - بيع 0.00 ريال يمني / جنيه استرليني
شراء 129.89 - بيع 0.00 ريال يمني / درهم اماراتي
شراء 126.95 - بيع 0 ريال يمني / ريال سعودي
شراء 475 - بيع 0 ريال يمني / دولار
تاريخ النشر: 18-12-2016
تكبير الخط
تصغير الخط
طباعة الخبر
عدد المشاهدات (4567)

بنك اليمن الدولي يحقق أرباح تجاوزت 100% من رأس ماله

أقرت الجمعية العمومية لبنك اليمن الدولي في اجتماعها اليوم بصنعاء رفع رأس مال البنك من 15 مليار ريال إلى 16 مليار و500 مليون ريال.

وصادق أعضاء الجمعية على توزيع الأرباح المحققة على المساهمين بما نسبته 75 % من القيمة الإسمية للسهم .

وناقشت الجمعية العمومية، تقرير مجلس الإدارة الخاص بنشاط البنك في السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2015م، وتقرير مراقبي الحسابات القانونيين عن ذات السنة المالية، إضافة إلى استعراض الميزانية وحساب الأرباح عن السنة المالية المنتهية العام الماضي .

وفي الإجتماع استعرض مدير عام البنك الأستاذ/ أحمد ثابت العبسي، التقرير السنوي الـ 36 لبنك اليمن الدولي، المحتوي على نشاطه المصرفي ونتائجه خلال السنة المالية للعام المنصرم والمنتهية في 31 ديسمبر 2015م.

وأشار إلى الجهود المبذولة لرفع المستوى المالي للبنك بجذب عملاء جدد وتحسين الأداء الخدمي المصرفي وفق مهنية عالية لرفع سقوف الودائع بمختلف أشكالها وأنواعها، وإعادة توظيفها بالضوابط المطلوبة التي تحقق معدلات عالية من الربح، على الرغم من الظروف التي تمر بها البلاد.

وأشار إلى أن أرباح البنك الصافية المحققة بنهاية العام الماضي بلغت 15مليارا و114 مليونا و 734 ألف ريال منها مليار ونصف لرفع رأسمال البنك وإثنين مليار ومائتين وسبعين مليون ريال كإحتياطي قانوني .

وبين أن صافي إيرادات التشغيل خلال العام الماضي بلغت 28 مليار و400 مليون ريال، مقابل 23 مليار و700 مليون ريال في نهاية العام 2014م .

ولفت إلى أن إجمالي الأصول بنهاية العام الماضي بلغت 434 مليار ريال مقابل 397 مليار ريال إجمالي الأصول بنهاية العام 2014 أي بزيادة قدرها 37 مليار ريال .

   وقال :"بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة وتراجع دخل الدولة بسبب تقلص عمليات بيع النفط والذي أدى إلى تراجع احتياطي العملات الأجنبية لدى البنك المركزي، والوضع الصعب للبنوك عامة إلا ان وضع بنك اليمن الدولي خاصة تميز بالاستقرار المالي وزيادة في الودائع والأصول " .

وأشار إلى أن البنك يهدف خلال العام الجاري إلى الحصول على حصة أكبر في سوق النشاط المصرفي للأفراد وكسب رضا وخدمة العملاء والاحتفاظ بهم والعمل الجاد لجلب آخرين .

وبين أن البنك دشن في يونيو الماضي خدمات نقاط البيع في اليمن، مع الدعم والقبول لبطاقات أمريكان إكسبرس، ماستركارد، وفيزا وجميع البطاقات للبنوك المحلية، فضلاً عن اشتراك البنك في المقسم الوطني لتصبح بطائق البنك مقبولة في جميع شبكات الصراف الآلي في اليمن .

وتطرق إلى نقاط البيع التي تزيد على 500 نقطة، وأجهزة الصرافات الآلية الخاصة ببنك اليمن الدولي والتي أصبحت   .EMV   بتقنية الشريحة الذكية 

إلى جانب إضافة بطاقة الإنترنت الافتراضية لتوفير الأمان للعملاء أثناء التسوق الإلكتروني.  

وأضاف بالقول:" إن البنك سيقوم بتدشين خدمة البطاقات المسبوقة الدفع خلال 

الشهر القادم لتكون متاحة لجميع العملاء دون شرط فتح حسابات وذلك بالتعاون مع ماستر كارد، وسوف تكون بعملة الدولار واليورو، ومقبولة عالمياً، إضافة إلى بطاقات شراء النفط بالريال اليمني محليا" 

وأشار إلى أن هناك عدة فِرق تابعة للبنك تعمل في تحديث الأنظمة الإلكترونية المختلفة في جميع المجالات. 

مؤكداً أن هذه الإنجازات المصرفية ما كان لها أن تتم بدون أن ينفذ الكادر البشري ما عليه من مسؤوليات ومهام، وبدون التأهيل والتدريب وتحسين القدرات وترقية المهارات من خلال التأهيل العلمي للعاملين في البنك..مثمناً جهود جميع العاملين فى البنك وحرصهم للارتقاء بمستوى الأداء والعمل بروح الفريق الواحد لنجاح العمل وتقديم خدمات متميزة للعملاء .

أقرت الجمعية العمومية لبنك اليمن الدولي في اجتماعها اليوم بصنعاء رفع رأس مال البنك من 15 مليار ريال إلى 16 مليار و500 مليون ريال.

وصادق أعضاء الجمعية على توزيع الأرباح المحققة على المساهمين بما نسبته 75 % من القيمة الإسمية للسهم .

وناقشت الجمعية العمومية، تقرير مجلس الإدارة الخاص بنشاط البنك في السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2015م، وتقرير مراقبي الحسابات القانونيين عن ذات السنة المالية، إضافة إلى استعراض الميزانية وحساب الأرباح عن السنة المالية المنتهية العام الماضي .

وفي الإجتماع استعرض مدير عام البنك الأستاذ/ أحمد ثابت العبسي، التقرير السنوي الـ 36 لبنك اليمن الدولي، المحتوي على نشاطه المصرفي ونتائجه خلال السنة المالية للعام المنصرم والمنتهية في 31 ديسمبر 2015م.

وأشار إلى الجهود المبذولة لرفع المستوى المالي للبنك بجذب عملاء جدد وتحسين الأداء الخدمي المصرفي وفق مهنية عالية لرفع سقوف الودائع بمختلف أشكالها وأنواعها، وإعادة توظيفها بالضوابط المطلوبة التي تحقق معدلات عالية من الربح، على الرغم من الظروف التي تمر بها البلاد.

وأشار إلى أن أرباح البنك الصافية المحققة بنهاية العام الماضي بلغت 15مليارا و114 مليونا و 734 ألف ريال منها مليار ونصف لرفع رأسمال البنك وإثنين مليار ومائتين وسبعين مليون ريال كإحتياطي قانوني .

وبين أن صافي إيرادات التشغيل خلال العام الماضي بلغت 28 مليار و400 مليون ريال، مقابل 23 مليار و700 مليون ريال في نهاية العام 2014م .

ولفت إلى أن إجمالي الأصول بنهاية العام الماضي بلغت 434 مليار ريال مقابل 397 مليار ريال إجمالي الأصول بنهاية العام 2014 أي بزيادة قدرها 37 مليار ريال .

   وقال :"بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة وتراجع دخل الدولة بسبب تقلص عمليات بيع النفط والذي أدى إلى تراجع احتياطي العملات الأجنبية لدى البنك المركزي، والوضع الصعب للبنوك عامة إلا ان وضع بنك اليمن الدولي خاصة تميز بالاستقرار المالي وزيادة في الودائع والأصول " .

وأشار إلى أن البنك يهدف خلال العام الجاري إلى الحصول على حصة أكبر في سوق النشاط المصرفي للأفراد وكسب رضا وخدمة العملاء والاحتفاظ بهم والعمل الجاد لجلب آخرين .

وبين أن البنك دشن في يونيو الماضي خدمات نقاط البيع في اليمن، مع الدعم والقبول لبطاقات أمريكان إكسبرس، ماستركارد، وفيزا وجميع البطاقات للبنوك المحلية، فضلاً عن اشتراك البنك في المقسم الوطني لتصبح بطائق البنك مقبولة في جميع شبكات الصراف الآلي في اليمن .

وتطرق إلى نقاط البيع التي تزيد على 500 نقطة، وأجهزة الصرافات الآلية الخاصة ببنك اليمن الدولي والتي أصبحت   .EMV   بتقنية الشريحة الذكية 

إلى جانب إضافة بطاقة الإنترنت الافتراضية لتوفير الأمان للعملاء أثناء التسوق الإلكتروني.  

وأضاف بالقول:" إن البنك سيقوم بتدشين خدمة البطاقات المسبوقة الدفع خلال 

الشهر القادم لتكون متاحة لجميع العملاء دون شرط فتح حسابات وذلك بالتعاون مع ماستر كارد، وسوف تكون بعملة الدولار واليورو، ومقبولة عالمياً، إضافة إلى بطاقات شراء النفط بالريال اليمني محليا" 

وأشار إلى أن هناك عدة فِرق تابعة للبنك تعمل في تحديث الأنظمة الإلكترونية المختلفة في جميع المجالات. 

مؤكداً أن هذه الإنجازات المصرفية ما كان لها أن تتم بدون أن ينفذ الكادر البشري ما عليه من مسؤوليات ومهام، وبدون التأهيل والتدريب وتحسين القدرات وترقية المهارات من خلال التأهيل العلمي للعاملين في البنك..مثمناً جهود جميع العاملين فى البنك وحرصهم للارتقاء بمستوى الأداء والعمل بروح الفريق الواحد لنجاح العمل وتقديم خدمات متميزة للعملاء .

الملتميديا المصوره